العربية للتصنيع تستضيف وفد شباب روسيا ومصر ضمن فعاليات منتدى الشباب المصري الروسي الثاني تحت شعار الإبتكار والذكاء الإصطناعي من أجل التنمية

٢٠٢١/١٠/٠٣


استضافت اليوم الهيئة العربية للتصنيع الوفد الشبابي الروسي والمصري ،المشاركين في منتدى الشباب المصري الروسي  "الإبتكار والذكاء الإصطناعي من أجل التنمية" بنسخته الثانية، والذي تنظمه وزارة الشباب والرياضة ، وذلك بمشاركة ٣٠ شاب وفتاة من دولة روسيا الإتحادية الصديقة ،بالإضافة إلى الشباب المصري  ، والتي تقام فعالياته بالقاهرة ومدينة العلمين الجديدة خلال الفترة من ٣٠ سبتمبر حتي ٩ أكتوبر ٢٠٢١.

 

تأتي هذه الزيارة في إطار عام التبادل الإنساني بين مصر وروسيا، الذي أطلقه الرئيس "عبد الفتاح السيسي" والرئيس "فلاديمير بوتين".

 

في هذا الصدد, أعرب الفريق "عبد المنعم التراس" رئيس الهيئة العربية للتصنيع ،عن اعتزازه بزيارة الوفد الشبابي الروسي المصري ، مثمنا الدور الهام الذي تقوم به وزارة الشباب والرياضة لتحقيق التواصل بين شباب مصر، وشباب العالم، وتوطيد أواصر التعاون بينهم في مختلف المجالات لنقل الخبرات والثقافات والوصول إلى مبادرات ومشروعات وأفكار ومقترحات تفيد الشباب في كل بقاع الكرة الأرضية.

 

وأوضح "التراس" أن  الشباب المصرى يحظي باهتمام كبير من قبل القيادة السياسية، فى إطار رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 وتأسيس مبادئ ثابتة للجمهورية الجديدة تعتمد علي تمكين الشباب بإعتبارهم القاطرة التي تقود حركة التقدم في تنمية المجتمعات.

 

كما أكد"التراس" على أهمية إتاحة الفرصة للوفود الشبابية الدولية  بزيارة مؤسسات مصر الصناعية والإطلاع  علي تجربتها الرائدة للتنمية المستدامة وخطواتها غير المسبوقة لبناء مجتمع متطور بالإستغلال الأمثل للقدرات التصنيعية الوطنية وتعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا الرقمية الحديثة بإستخدام تقنيات الذكاء الإصطناعي وانترنت الأشياء.

 

وخلال لقائه مع الوفد الشبابي , أشار "التراس" أن العربية للتصنيع تمثل الظهير الصناعي للدولة المصرية لتوطين التكنولوجيا والتصنيع والتطوير وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة, لافتا  إلى تاريخ تأسيس الهيئة ودورها القومي كأحد نتائج إنتصارات حرب أكتوبر ودورها في تلبية إحتياجات الأشقاء العرب والأفارقة من الصناعات الدفاعية والمدنية.

كما ذكر  "التراس " أن أكاديمية العربية للتصنيع للتدريب  ترحب بتدريب  كافة  الدارسين والكوادر البشرية من خلال دورات تدريبية متخصصة في كافة مجالات الصناعة والإدارة ونظم المعلومات وتكنولوجيا الإتصالات والذكاء الإصطناعي وانترنت الأشياء، وفقا لأحدث  آليات الإدارة الآلية الذكية والتدريب علي الماكينات المبرمجة.

 

وفي سياق متصل أعرب "التراس" عن ثقته الكبيرة فى الشباب المصرى القادر على استيعاب أحدث التقنيات التكنولوجية ، مضيفا أننا نتطلع لجنى ثمار هذا التعاون لبناء قدرات الشباب المصرى، وتعميق الخبرات ومنظومة الكفاءات فى التحول الرقمى وقطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر.

 

وخلال تفقد معرض منتجات الهيئة العربية للتصنيع , أبدي وفد الشباب الروسي المصري إعجابهم بالمنتجات المتنوعة  للعربية للتصنيع وقدراتها التصنيعية لتطوير التكنولوجيا بأساليب علمية لتحقيق أعلي نسب للتصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا الرقمية الحديثة.

 

كما تضمنت الزيارة تفقد  أكاديمية التدريب بالهيئة العربية للتصنيع ،حيث  يتم من خلالها تدريب وتأهيل الكوادر البشرية وفقا لأحدث نظم التدريب الرقمية الحديثة.

كما أطلعوا علي الخطط المستقبلية التي تقوم بها العربية للتصنيع لدعم خطة الدولة للرقمنة وتحديث خطوط الإنتاج وفقا  لمعايير الثورة الصناعية الرابعة .