عن الهيئة

إنشاء الهيئة

  • أنشئت الهيئة العربية للتصنيع عام 1975 برأس مال يفوق المليار دولار ، إثر إتفاق دولى عربى لتأسيس قاعدة صناعية متطورة

  • ضم الإتفاق جمهورية مصر العربية ، المملكة العربية السعودية ، الإمارات العربية المتحدة ، دولة قطر

  • أصبحت الهيئة مملوكة بالكامل لجمهورية مصر العربية منذ العام 1993

 

العلاقات الدولية مع الهيئة

 تتمتع الهيئة العربية للتصنيع بالعديد من العلاقات الدولية القوية مع عدد من الشركات العالمية منها :

 تتعاون الهيئه مع العديد من شركاء النجاح علي الساحه الدوليه منهم :

 

اليابان

: ميتسوبيشى ، أن إى سى ، تيوتا

ألمانيا

: كنور ، تايسن ، ميرسيدس ، فينسيس ، جيريش

الولايات المتحدة الأمريكية

: جنرال إلكتريك ، لوكهيد مارتن ، كرايسلر

فرنسا

: داسو ، سنكما ، إيروسبيشيال ، ثاليس ، ماترا ، سات ، ألستوم

البرازيل

: إمبراير  

 كندا

:  دى هافيلانج ، برات أند ويتنى 

 الصين

: كاتيك ، نورينكو ، زى تى إى

 الدنمارك

: كروجر ، كامبريا 

المجر

: جانز

رومانيا

: رومارم ، إيروستار

أسبانيا

: تيمونسا ، كول واى

المملكة المتحدة

: بريتش إيروسبايس ، رولزرويس

 

 الشهادات التى حصلت عليها الهيئة

  • ISO14001/2004
  • ISO9001/2008
  • ISO17025/2005
  • ISO TS 16949
  • EN9100
  • EN9110

الرؤية

الهيئة العربية للتصنيع قاطرة الصناعة الوطنية تعمل على خدمة أهداف التنمية الشاملة على الريادة الصناعية والإلتزام الكامل بمعايير الجودة في المنتج والسعر المناسب وسرعة التنفيذ. كما تعمل على خدمة المواطن المصرى بمنتجاتها المتعددة باسعار تنافسيه و بهامش ربح مناسب فى حدود من 5% الى 7% تقريبا.

القيم

  • النـزاهة
  • المسئولية والمساءلة
  • العمل بروح الفريق الواحد
  • الابتكار
  • الأولوية للأداء

الهدف

  • التنمية المستمرة للقاعدة الصناعية والمتوفرة حالياً للحفاظ على مكانتها وثقة عملاؤها والمتعاملين معها ، وذلك بتوفير القواعد الفنية والتكنولوجية الحديثة والمزودة بالمنظومات المناسبة في مختلف عناصر ومراحل العملية الصناعية ، والإعتماد على كوادر بشرية عالية الكفاءة والتدريب في مجال البحوث والتطوير، ووفقاً لأسس إقتصادية وعلمية سليمة
  •  لإستعداد الدائم للمساهمة الفعالة في مجال الخدمة المجتمعية من خلال تنفيذ أنشطة صناعية وبحثية في إطار خطط التنمية للدولة ، وأنشطة تعليمية لإعداد جيل من النشئ له دور فعال في زيادة الناتج القومي