وزيرا الإسكان والإنتاج الحربي ورئيس "العربية للتصنيع" يبحثون سبل توفير مهمات "حياة كريمة"

٢٠٢١/٠٢/٠٢


عقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم الثلاثاء، اجتماعًا مع المهندس محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربي، والفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع؛ لبحث سبل التعاون فى توريد وتوفير المهمات والمستلزمات الخاصة بتنفيذ المشروعات المختلفة ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، لتطوير القرى والتوابع على مستوى الجمهورية، وذلك بحضور قيادات الوزارتين، وعدد من رؤساء مجالس إدارات المصانع.

 

وأكد وزير الإسكان أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، تؤكد الاعتماد على المنتجات المحلية مصرية الصنع، في تنفيذ المشروعات المختلفة بالمبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، من أجل توطين وتشجيع الصناعة المصرية، وتوفير فرص عمل للمجتمع المحلي، وهو من أهم أهداف المبادرة الرئاسية، وكذا تنفيذ عمليات شراء مركزي مجمع للاحتياجات؛ مما يسهم فى خفض تكلفة تنفيذ تلك المشروعات.

 

وأوضح وزير الدولة للإنتاج الحربي أن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، هي من المشروعات القومية المهمة جداً على مستوى الدولة المصرية فى الوقت الحالي، وتعد فرصة ذهبية لتوطين الصناعة، والاعتماد على المنتجات المحلية، فى تنفيذ المشروعات المختلفة لأهالينا بالريف المصرى.

 

 

وأضاف رئيس الهيئة العربية للتصنيع أن حجم المشروعات الجاري تنفيذها على مستوى الدولة المصرية حالياً غير مسبوق، ويجب على الصناعة المصرية أن تستفيد من هذه الفرصة، وأن توفر جميع المهام والمسلتزمات الخاصة بتلك المشروعات، من أجل الارتقاء بجودة وكفاءة المنتجات المصرية، وتمكينها من منافسة المنتجات المستوردة.

 

وخلال الاجتماع استعرض مسؤولو قطاع المرافق بوزارة الإسكان، الاحتياجات والمهمات (المواسير- المحابس- الطلبات.. وغيرها) الإجمالية اللازمة لتنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي فى 51 مركزاً، وهي المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، وكذا ما يتعلق بمشروعات المد والتدعيم، والإحلال والتجديد.

 

وأوضح مسؤولو قطاع المرافق بوزارة الإسكان، أنه تم الانتهاء من حصر الاحتياجات التفصيلية بـ3 مراكز، وتوحيد أسس تنفيذ المشروعات، وتنميط الاحتياجات، وجارٍ حصر تفصيلى لباقى المراكز تباعاً، وسيتم التنسيق مع فريق العمل بوزارة الإنتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع، من أجل توريد المهمات طبقاً لما يجرى تنفيذه على الأرض للإسراع بمعدلات تنفيذ هذا المشروع القومى المهم.