طلاب جامعة هيرتفوردشاير يشيدون بالقدرات التصنيعية المتطورة بالعربية للتصنيع

٢٠٢١/١٢/١٩


أكد الفريق "عبد المنعم التراس" رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي تنفيذ توجيهات الرئيس "عبد الفتاح السيسي" بتحقيق التكامل بين الجامعات وجهات البحث العلمي والمؤسسات الصناعية الوطنية ، مشيرا أن الشباب المصرى يحظي باهتمام كبير من قبل القيادة السياسية، فى إطار رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 , وتأسيس مبادئ ثابتة للجمهورية الجديدة تعتمد علي تمكين الشباب بإعتبارهم القاطرة التي تقود حركة التقدم في تنمية المجتمعات.

 

جاء هذا في إطار زيارة أساتذة وطلاب جامعة هيرتفوردشاير البريطانية بالعاصمة الإدارية الجديدة ، لمقر رئاسة العربية للتصنيع وتفقد عدد من وحداتها الصناعية ، بمشاركة كل من  الدكتور"فنسنت إيميري"رئيس جامعة "هيرتفوردشاير" البريطانية،والمهندس" علاء عطا " الرئيس الأكاديمي للجامعة ،وعدد من عمداء الكليات، فضلا عن عدد  من طلابها في تخصصات علمية مختلفة.

 

في هذا الصدد، أعرب "التراس" عن اعتزازه بزيارة جامعة "هيرتفوردشاير"  بإعتبارها فرصة لتعزيز الصورة الحقيقية عن إمكانيات الصناعة المصرية لدي الجامعات والمؤسسات العلمية ، مشيدا بالمنظومة المتكاملة للتعليم الهندسى والبحث العلمي بمختلف كليات الجامعة العريقة ، ورؤيتها الجادة في مختلف المجالات الهندسية والعلمية والعديد من المشروعات البحثية التطبيقية.

وقد حرص الفريق "عبد المنعم التراس" علي فتح حوار مفتوح مع أساتذة وطلبة جامعة "هيرتفوردشاير" ،مشيرا أن الهيئة العربية للتصنيع تمثل الظهير الصناعي للدولة المصرية لتوطين التكنولوجيا والتصنيع والتطوير وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة، مؤكدا اهتمام العربية للتصنيع بتعزيز التعاون المشترك مع  جامعة "هيرتفوردشاير" ودعم الإرتباط بين الكيانات الصناعية والبحثية فى مجالات التدريب والبحث العلمى لتحويل المخرجات البحثية إلي نماذج تطبيقية يمكن الإستفادة منها فى المجالات الصناعية المختلفة .

 

وأكد "التراس" علي أهمية التخصصات العلمية الحديثة بجامعة  "هيرتفوردشاير" العريقة في مجالات الهندسة الميكانيكية والميكاترونيكس وعلوم الحاسب الآلي والذكاء الإصطناعي، مشيرا أن هذه التخصصات تمثل علوم المستقبل، لكافة الصناعات وايضا بناء المدن الذكية وتعزيز التحول الرقمي في كافة مجالات الحياة .

وأضاف أن العربية للتصنيع وضعت خطة طموحة لتوطين التكنولوجيا الرقمية الحديثة في كافة مجالات الصناعة ، فضلا عن تدريب الكوادر البشرية وفقا لأحدث نظم الإدارة الآلية للصناعات ، التي تحتاج لعقول مدربة علي استيعاب نظم التشغيل والصيانة وفقا لأحدث معايير الثورة الصناعية الرابعة .

وفي سياق متصل أعرب "التراس" عن ثقته الكبيرة فى الشباب المصرى القادر على استيعاب أحدث التقنيات التكنولوجية ، وتعميق الخبرات ومنظومة الكفاءات فى التحول الرقمى والذكاء الإصطناعي في مجالات التصنيع المختلفة .

 

وخلال تفقد معرض منتجات الهيئة العربية للتصنيع, أشاد الدكتور"فنسنت إيميري" بالإمكانيات التصنيعية والفنية للهيئة وثراء وتنوع منتجاتها الدفاعية والمدنية ، مشيدا بالعاصمة الإدارية وبحجم الإنجازات والمشروعات القومية التي تشهدها مصر برئاسة الرئيس "عبد الفتاح السيسي" والدعم المستمر للمؤسسات العلمية لتحفيز البحث العلمي الجاد لخدمة مجالات الصناعة المصرية .

ومن جانبه، أعرب المهندس" علاء عطا "عن تقديره للعربية للتصنيع الظهير الصناعي للدولة وتعاونها المثمر مع المؤسسات العلمية المختلفة لتعميق التصنيع المحلي ،والإستفادة من كافة البحوث والدراسات العلمية لتوطين التكنولوجيا الرقمية الحديثة .

كما تضمنت الزيارة تفقد أكاديمية التدريب بالهيئة العربية للتصنيع ،حيث أطلع أساتذة وطلاب جامعة "هيرتفوردشاير"  علي نظم تدريب وتأهيل الكوادر البشرية في كافة مجالات الصناعة والإدارة ونظم المعلومات وتكنولوجيا الإتصالات وآليات الإدارة الآلية الذكية والتدريب علي الماكينات المبرمجة .

ثم توجه طلاب "هيرتفوردشاير" لمصنع الإلكترونيات التابع للعربية للتصنيع ،حيث تفقدوا خطوط انتاج التابلت والحواسب والشاشات التفاعلية والأجهزة الإلكترونية وكاميرات المراقبة وغيرها من مستلزمات الأجهزة الإلكترونية المتطورة الذكية.