توقيع بروتوكول التعاون بين الهيئة العربية للتصنيع وشركة زيد العمانية العالمية

استقبل اللواء أ.ح مهندس "مختار عبداللطيف" رئيس الهيئة العربية للتصنيع ، الشيخ "أحمد السيباني" رئيس مجلس إدارة شركة زيد العمانية العالمية، والوفد المرافق ،وبحضور السيد "عبد الله بن ناصر الرحبي" سفير سلطنة عمان في القاهرة,والسيد "خالد عبد الغفار " رئيس مجلس إدارة شركة إيست وست كونكشن , وكيل شركة زيد العالمية .

وفي إطار توقيع بروتوكول التعاون بين العربية للتصنيع ،وشركة زيد العالمية
، أكد "مختار عبد اللطيف" رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي تنفيذ توجيهات الرئيس "عبد الفتاح السيسي" لتعزيز الشراكات والتعاون مع الدول العربية الشقيقة، وفتح مجالات جديدة للإستثمار وتوطين التكنولوجيا من خلال انتاج منتجات عربية مشتركة، وفقا لأحدث معايير الجودة العالمية.

وأعرب عن تقديره واعتزازه بهذا التعاون مع شركة زيد ، التي تعد من كبري الشركات والمؤسسات الصناعية في سلطنة عمان الشقيقة، ولديها أنشطة متنوعة في مجالات الصناعة المختلفة واستثمارات دولية في العديد من دول العالم  ، مشيرا أن الهيئة العربية للتصنيع لديها خطة طموحة تنفذها- حاليا -بنجاح للدخول في شراكات حقيقية مع كبري الشركات العالمية بمرونة توفرها لوائحها ذات الصفة الدولية. 

وأضاف رئيس الهيئة العربية للتصنيع أن مجالات التعاون مع شركة زيد العالمية ،تتضمن توطين التكنولوجيا الحديثة من خلال انتاج منتجات صناعية متنوعة بمكونات محلية، والعمل علي تعزيز التسويق المشترك لهذه المنتجات داخل مصر والدول العربية والأفريقية الشقيقة والصديقة.

من جانبه ،أعرب الشيخ "أحمد السيباني "رئيس مجلس إدارة شركة زيد العالمية ،عن تقديره لهذا التعاون مع الهيئة العربية للتصنيع ،ودورها التاريخي الرائد الذي نفخر به  في الصناعة العربية في كافة مجالات الصناعة الدفاعية والمدنية ،مشيدا بإستراتيجية العربية للتصنيع القائمة علي توطين أحدث تكنولوجيات التصنيع وزيادة نسب التصنيع المحلي ،ومعربا عن تطلعه لتعزيز الشراكة مع العربية للتصنيع في العديد من مجالات الصناعة المختلفة.

وبدوره، أشاد سفير سلطنة عمان في القاهرة بدور الهيئة العربية للتصنيع الظهير الصناعي للدولة المصرية وخبراتها المتميزة في تنفيذ مختلف المشروعات الصناعية والإقتصادية التنموية , وكفاءتها التكنولوجية والبشرية ,التي تمكنها من إنجاز كافة مجالات التعاون وفقا لأحدث معايير الجودة العالمية، مشيرا إلى أهمية  تعزيز الشراكات والتعاون وفتح مجالات جديدة للإستثمار خلال الفترة القادمة بين العربية للتصنيع وكبري الشركات والمؤسسات العمانية في كافة مجالات الصناعة المتعددة.