بروتوكول تعاون العربية للتصنيع وجامعة عين شمس

٢٠٢١/٠٩/٠٩


 

شهد اليوم  الفريق "عبد المنعم التراس" رئيس الهيئة العربية للتصنيع والاستاذ الدكتور محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع وجامعة عين شمس ،قام بتوقيع البروتوكول ممثلا عن جامعة عين شمس أ.د. ايمن صالح نائب رئيس الجامعه لشؤون الدراسات العليا والبحوث  واللواء عبد الرحمن عبد العظيم عثمان مدير عام الهيئة العربية للتصنيع ممثلا عن الهيئة العربية للتصنيع ، وذلك بحضور ا.د. نهى سمير دنيا عميد كلية الدراسات والبحوث البيئية بجامعة عين شمس وعدد من أساتذة الجامعة. والدكتورة إكرام منصور نائب رئيس تحرير جريدة الجمهورية .

 

أكد الفريق "عبد المنعم التراس" رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي تنفيذ توجيهات الرئيس "عبد الفتاح السيسي" بتحقيق التكامل بين الجامعات وجهات البحث العلمي والمؤسسات الصناعية الوطنية بما يحقق خطة الدولة لتعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا الحديثة وفقا لآليات الثورة الصناعية الرابعة , مشيرا أن العربية للتصنيع تضع كافة إمكانياتها وخبراتها التكنولوجية ومراكزها التدريبية لإعداد جيل جديد من الكوادر البشرية المدربة وفقا لرؤية مصر 2030, فضلا عن إرساء دعائم التعاون العلمي والبحثي والتدريب ونقل التكنولوجيا.

 

وحول بروتوكول التعاون مع جامعة عين شمس أوضح "التراس" أن مجالات التعاون تستهدف اعداد جيل جديد من الكوادر البشرية في مجالات الجودة الإنتاجية والبيئة الصناعية والإنتاج الأنظف الخاص بالصناعات المختلفة, مشيرا الي أنه تم الإتفاق علي اعداد وتنفيذ خطط للتدريب المشترك في مجالات البحث العلمي وتطبيق التكنولوجيات البيئية في مجال الإنتاج الصناعي,فضلا عن المشاركة في عقد الندوات والمؤتمرات العلمية.

 

كما أشار "التراس" أن مجالات التعاون تتضمن ايضا دعم المشروعات البحثية والإبتكارت الصناعية القابلة للتطبيق وتنظيم الدورات التدريبية فى المجالات المشتركة وبرامج التدريب الصيفي فى مختلف التخصصات الهندسية بالوحدات الانتاجية والبحثية التابعة للهيئة وتدريب الكوادر البشرية بالعربية للتصنيع بالدورات التخصصية بالجامعة ، بالإضافة إلي تنظيم زيارات ميدانية لطلبة الكليات الهندسية لوحدات الهيئة العربية للتصنيع المختلفة .

 

وأضاف أن العربية للتصنيع تضع كافة امكانياتها التصنيعية لتلبية كافة احتياجات جامعة عين شمس , وتنفيذ خطط التحول الرقمي والذكاء الإصطناعي ونظم المعلومات والإتصالات .

 

من جانبه، أعرب الدكتور " محمود المتيني " عن ثقته فى نجاح هذا التعاون وذلك لما تقدمه الهيئة العربية للتصنيع من دعم مستمر للمؤسسات العلمية المختلفة فى مجالات التدريب والبحث العلمى لتحويل المخرجات البحثية إلى نماذج تطبيقية يمكن الإستفادة منها فى المجالات الصناعية المختلفة وتؤهلهم لسوق العمل.

 

كما أكد "المتيني" علي أهمية تعزيز التعاون مع العربية للتصنيع في مجال البنية التحتية بما يخدم خطط التحول الرقمي ، وفقا لأحدث النظم الحديثة, خاصة مع تميز الهيئة بالجودة والدقة والإلتزام في مواعيد التسليم وفقا لمستويات الجودة العالمية .