الهيئة العربية للتصنيع توقع بروتوكول تعاون مع جامعة الزقازيق

الهيئة العربية للتصنيع توقع بروتوكول تعاون مع جامعة الزقازيق

٢٠٢٠/٠٧/٠٩


أكد الفريق "عبد المنعم التراس" رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي تنفيذ توجيهات الرئيس "عبد الفتاح السيسي" لتأهيل الكوادر العلمية الشابة ورعاية المبتكرين والمخترعين ودعم المشروعات البحثية والإبتكارت الصناعية القابلة للتطبيق لخدمة قطاعات التصنيع المختلفة ,مشددا أن البحث العلمي والتكنولوجي هو الركيزة الأساسية لتحقيق التنمية المستدامة .

جاء هذا خلال توقيع بروتوكول للتعاون بين العربية للتصنيع وجامعة الزقازيق

في هذا الصدد ،أكد "التراس" أهمية التعاون مع جامعة الزقازيق بإعتبارها من الجامعات العريقة والتي تسهم في إعداد الكوادر العلمية في مختلف التخصصات ,مشيدا بإمتلاك الجامعة منظومة متكاملة للبحث العلمي في مختلف المجالات الهندسية والعلمية ،ورعايتها  للعديد من المشروعات البحثية التطبيقية والتى تقدم الحلول الصناعية لمشاكل القطاعات المختلفة بالدولة عن طريق نقل التكنولوجيا لمختلف القطاعات الصناعية.

وأوضح "التراس" أنه تم الإتفاق علي التعاون في المجالات البحثية والتدريبية من خلال الإستفادة بالإمكانيات المادية والبنية الأساسية المتاحة لدى الطرفين من ماكينات ومعدات وكوادر بشرية فى أعمال الإنتاج للمجالات الصناعية المختلفة وفى استكمال الجزء العملي لمشاريع الطلبة والدراسات العليا ودعم المشروعات البحثية والإبتكارت الصناعية القابلة للتطبيق لخدمة قطاعات التصنيع المختلفة.   

وأضاف أن مجالات التعاون تتضمن المشروعات البحثية ومشروعات الطلبة فى مجالات نشاط الهيئة وتنظيم الدورات التدريبية فى المجالات المشتركة وبرامج التدريب الصيفي فى مختلف التخصصات الهندسية بالوحدات الانتاجية والبحثية التابعة للهيئة بالإضافة إلي تنظيم زيارات ميدانية لطلبة الكليات الهندسية لوحدات العربية للتصنيع المختلفة .

في هذا السياق, أشاد الدكتور "عثمان سيد شعلان " رئيس جامعة الزقازيق بالتعاون المثمر والبناء مع الهيئة العربية للتصنيع بإعتبارها إحدي ركائز الصناعة المصرية وتطلع بدور رئيسى فى تنفيذ خطط الدولة لدعم الاقتصاد القومى فى مجالات الصناعة المختلفة ,مشيرا لتميز العربية للتصنيع وإمتلاكها خبرات وإمكانيات كبيرة تستطيع من خلالها المساهمة في تطوير قطاعي البحوث والتدريب وتأهيل الكوادر العلمية في مؤسسات التعليم العالي وفقا لمعايير الجودة  العالمية .

وأضاف أن المشروعات البحثية المشتركة نستهدف بها  الوصول إلي منتجات مصرية عالية الجودة وإمداد الجهات الصناعية التابعة للعربية للتصنيع بالنتائج العلمية ,مشيدا بجهود  الهيئة في الإرتقاء بنسب التصنيع المحلي في مجالات الصناعة المختلفة.