الشراكة بين الهيئة العربية للتصنيع وكبري الشركات الرومانية

الشراكة بين الهيئة العربية للتصنيع وكبري الشركات الرومانية

٢٠٢٠/٠١/٢٢


أكد الفريق "عبد المنعم التراس" رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي أهمية التعاون والإستفادة من الخبرات المتميزة لدولة رومانيا الصديقة في العديد من مجالات التصنيع , مشددا علي  توجيهات الرئيس "عبد الفتاح السيسي" للهيئة للمشاركة في نقل وتوطين التكنولوجيا في مجالات التصنيع المختلفة , بالتعاون مع الخبرات العالمية .

جاء هذا خلال زيارة السيد "جابريل توتسو "مديرعام شركة روم آرم الرومانية والسيد"فيوريل مانول "المدير التنفيذي لشركة باتروميل الرومانية ومسئولي الشركات الرومانية ومن بينهما شركة تيتان الرومانية  التابعة لهما ,وبحضور السفير"ميهاي ستيفان ستوبارو "سفير رومانيا بالقاهرة .

تأتي تلك الزيارة في إطار تعزيز كافة أوجه التعاون والإستثمار ورغبة الجانب الروماني في فتح آفاق للتعاون والتصنيع بمصر في ظل مناخ الإستثمار الحالي بجمهورية مصر العربية عضوية رومانيا للإتحاد الأوربي  ورئاسة مصر للإتحاد الإفريقي.

شهد الإجتماع توقيع عدد من مذكرات التفاهم , وعرض رؤية الهيئة العربية للتصنيع بشأن تعميق التصنيع المحلي من خلال التعاون مع الشركات الرومانية  وتحديد آليات تعزيز آفاق التعاون في مجالات التصنيع المشترك في العديد من مجالات الصناعة المختلفة والإتفاق علي تبادل الزيارات للتعرف علي الإمكانيات والإحتياجات وإمكانية نقل وتوطين التكنولوجيا وتدريب الكوادر البشرية والتصنيع المشترك في مجال الصناعات الدفاعية والأمنية والعربات المدرعة والصيانة وتحديث خطوط الإنتاج وايضا تصنيع مستلزمات المعدات اللازمة لعربات السكك الحديدية  وإدارة حركة مرور المدن الذكية والتحول الرقمي ونظم المعلومات .

في هذا الصدد, أكد "التراس"علي دعم القيادة السياسية لتعميق التعاون والإستفادة من التكنولوجيا وتبادل الخبرات مع دولة رومانيا الصديقة , مشددا علي إهتمام الهيئة بتوسيع آفاق الشراكات والتعاون الدولية مع كبري الشركات العالمية في تنفيذ المشروعات التنموية وفقا لأحدث نظم الثورة الصناعية الرابعة وزيادة فرص الإستثمار في مصر .

وأضاف أن الهيئة العربية للتصنيع تتطلع لتعزيز التعاون في المجال الصناعي بما يحقق الإستفادة من التكنولوجيا الرومانية المتقدمة والإمكانيات الصناعية المتوفرة في الهيئة لتعظيم نسب المكون المحلي وزيادة القيمة المضافة في الصناعة المحلية، إلي جانب زيادة الفرص التنافسية لتسويق الإنتاج المشترك للعربية للتصنيع والشركات الرومانية في السوق المصرية والعربية والأفريقية، وكذا إمكانية تصدير هذه المنتجات إلى الدول الأفريقية بالإستفادة من الإتفاقيات التجارية ومناطق التجارة الحرة مثل "الكوميسا" بهدف تلبية احتياجات الأسواق الأفريقية .

من جانبه ,أعرب "جابريل توتسو" عن تطلع شركة" روم آرم"  لفتح آفاق جديدة للإستثمار وتعزيز التعاون والتصنيع المُشترك مع مصر ,مشيدا بالإمكانيات التصنيعية والفنية للهيئة العربية للتصنيع ودورها فى توفير متطلبات القوات المسلحة المصرية وثراء وتنوع منتجاتها الدفاعية والمدنية  والاستخدام المشترك وهذا ما لمسناه عن قرب أثناء مشاركتنا بمعرض إيدكس الدولي للدفاع  الذي عقد بالقاهرة نهاية عام 2018.

وأشار"توتسو" أن اهتمام الجانب الروماني بالتعاون مع الجانب المصري يأتي في إطار نقل التكنولوجيا والتدريب لتحقيق شراكة إستراتيجية طويلة الأجل، مُشيدا بالجهود المبذولة بقيادة الرئيس "عبد الفتاح السيسي" في جميع مجالات التنمية وبحجم الإنجازات والمشروعات القومية التي تشهدها مصر حاليا.

كما أشار" فيوريل مانول" إلي أن الشركات الرومانية متحمسة لعقد المزيد من الشراكات مع "العربية للتصنيع" في المجالات ذات الإهتمام المشترك مثل معدات المصانع وحساسات الاشعاع  والمواد الكيماوية والتي لنا تعاون سابق معها في العديد من مجالات التصنيع , مؤكدا أن الهيئة تمثل أحد أعمدة الصناعة المصرية وأنها ستكون لها مكانة خاصة في طريق تعزيز هذا التعاون.

وبدوره , أكد " ميهاي ستيفان ستوبارو " أن ما نشهده لحظة تاريخية لتعميق العلاقات الإقتصادية بين مصر ورومانيا ,في ظل رئاسة رومانيا للإتحاد الأوروبى وكذلك رئاسة مصر للإتحاد الأفريقى ,وهو ما يعطى بُعداً استراتيجياً هاماً لهذا التعاون, مشيرا لإهتمام الحكومة الرومانية بنقل وتبادل الخبرات والدخول في مشروعات للتصنيع المشترك , في إطار المناخ الآمن الجاذب للإستثمارات الذي تشهده مصر حاليا .