توطين تكنولوجيا صناعة أنظمة الألومنيوم

توطين تكنولوجيا صناعة أنظمة الألومنيوم

 

وزيرة الهجرة ورئيس العربية للتصنيع يشهدان بروتوكول التصنيع المشترك مع شركة جوتمان الألمانية

شهدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، والفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، توقيع بروتوكول للتعاون بين الهيئة وشركة جوتمان الألمانية بفرعها بالشرق الأوسط بدبي ,لتوطين تكنولوجيا صناعة أنظمة الألومنيوم الحديثة، لتلبية احتياجات السوق المحلي. في هذا الصدد, أكد "التراس" علي أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للهيئة لتعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا وفقا لمواصفات الجودة العالمية مشيرا إلى تطلع الهيئة للتعاون مع الخبرات العالمية في تنفيذ المشروعات التنموية وزيادة فرص الإستثمار بمصر. وأشادت "نبيلة مكرم" وزيرة الهجرة بمجهودات الهيئة العربية للتصنيع؛ لزيادة نسب التصنيع المحلي، وتلبية احتياجات السوق المصري، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، موضحة أن بنود البروتوكول دخلت حيز التنفيذ لتأسيس صناعة أنظمة الألومنيوم الحديثة لتلبية متطلبات كافة المشروعات التنموية. وفقا لجوانب البروتوكول , أوضح "التراس"أنه تم الإتفاق علي البدء في الخطوات التنفيذية للشراكة وتوطين تكنولوجيا صناعة أنظمة الألومنيوم الحديثة، و تأسيس شركة "جوتمان" المصرية؛ لتلبية احتياجات السوق المحلي والمشروعات التنموية والمدن الذكية داخل مصر ، مع التوسع في أسواق التصدير من خلال شركة مصرية مساهمة مشتركة، تصدر للمنطقة العربية والإفريقية، مشيرا إلى أن البروتوكول سيعزز أيضا التعاون في قطاعات التكسية والتغليف، وواجهات المباني وتوفيرها للسوق المصري والإفريقي، إضافة إلى إعداد ورش التدريب لتبادل الخبرات والمعلومات الفنية. وأشار إلي دعم القيادة السياسية لتعميق التعاون وتبادل الخبرات مع الإمارات الشقيقة , مشيدا بدعمها لكافة المشروعات التنموية غير المسبوقة التي تشهدها مصر. كما ذكر "التراس"، أن إستقرار مصر بالمنطقة ورئاستها للإتحاد الأفريقي يعد حافزا قويا للإستثمار ، مشيرا إلى أن التعاون سوف ينتج عنه منتجات ذات جودة عالية وبأسعار منافسة تستطيع النفاذ للسوق المحلية والعربية والأوروبية، بالإضافة للسوق الأفريقية . وأكدت "مكرم" أن الخبراء المصريين العاملين في فرع الشركة في الإمارات سيمثلون النواة الرئيسية لنقل الخبرات وإنشاء المصنع الجديد، مشيرة إلى أن الوزارة علي أتم استعداد لتقديم كافة التسهيلات والتعاون لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من إمكانيات الهيئة لخدمة المشروعات الوطنية. وبدوره ,أشاد "بشار كيالي "مدير عام شركة الحلول الهندسية المتقدمة AESالإماراتية وعضو مجلس الإدارة ,بحجم الإنجازات والمشروعات القومية التي تشهدها مصر حاليا برئاسة الرئيس السيسي, والمدن الذكية والعاصمة الإدارية الجديدة , مؤكدا أن السوق المصري كبير وواعد ويشكل أهمية إستراتيجية للمنطقة العربية والإفريقية. وأعرب "كيالي" عن التطلع للإستفادة من القاعدة الصناعية المتطورة بالهيئة العربية للتصنيع لتوطين صناعة أنظمة الألومنيوم الحديثة بمصر ، مشيدا بخطة الهيئة لزيادة نسب المكون المحلي بالصناعة المصرية ومُشاركتها بالعديد من المشروعات التنموية لخدمة المجتمع المصري، بالإضافة لدول المنطقة عربيا وأفريقيا

رؤية الهيئة


الهيئة العربية للتصنيع قاطرة الصناعة الوطنية تعمل على خدمة أهداف التنمية الشاملة مع الحفاظ على الريادة الصناعية في المجال العسكري والإلتزام الكامل بمعايير الجودة في المنتج والسعر المناسب وسرعة التنفيذ

قيم تحافظ عليها الهيئة

  • النـزاهة
  • المسئولية والمساءلة
  • العمل بروح الفريق الواحد
  • الابتكار
  • الأولوية للأداء

هدف الهيئة

  • التنمية المستمرة للقاعدة الصناعية الحربية والمدنية على حد سواء والمتوفرة حالياً للحفاظ على مكانتها وثقة عملاؤها والمتعاملين معها ، وذلك بتوفير القواعد الفنية والتكنولوجية الحديثة والمزودة بالمنظومات المناسبة في مختلف عناصر ومراحل العملية الصناعية ، والإعتماد على كوادر بشرية عالية الكفاءة والتدريب في مجال البحوث والتطوير، ووفقاً لأسس إقتصادية وعلمية سليمة
  •  لإستعداد الدائم للمساهمة الفعالة في مجال الخدمة المجتمعية من خلال تنفيذ أنشطة صناعية وبحثية في إطار خطط التنمية للدولة ، وأنشطة تعليمية لإعداد جيل من النشئ له دور فعال في زيادة الناتج القومي