إهتمام عالمى بصناعة السيارات فى مصر

 

نتائج هامة تبرزها زيارة السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسى .. رئيس جمهورية مصر العربية إلى جمهورية الصين الشعبية والتى رافق سيادته خلالها السيد الفريق/ عبد المنعم التراس .. رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع فى إطار إجتماعات الدول المشاركة فى مبادرة الحزام والطريق والتى ترأسها السيد/ شى جين بينج .. رئيس جمهورية الصين الشعبية

وتحت عنوان صناع السيارات يستعيدون مجد مصر فى مجال صناعة السيارات كمركز لتجميع السيارات فى أفريقيا

تابعت قناة سى جى تن الصينية فى نشرتها الإخبارية فى مجال الأعمال العالمية عن صناعة السيارات فى مصر، تصدر الخبر الشركة العربية الأمريكية لصناعة السيارات التابع للهيئة العربية للتصنيع، وخطوط إنتاج السيارات المتعددة بالشركة، ومنها خطوط إنتاج السيارات الجراند شيروكى بالشراكة مع شركة فيات كرايسلر العالمية، كما عقد معد البرنامج لقاءاً مع السيد المهندس/ محمد المحص رئيس مجلس إدارة الشركة العربية الأمريكية لصناعات السيارات والذى تحدث بدوره عن إجراءات الشركة التى تتبعها فى المحافظة على أدق وأعلى درجات الدقة والجودة، وكذلك تطبيق كافة القياسات العالمية فى هذا المجال سواء فى عمليات التصنيع والتجميع لأجزاء السيارات أو فى المنتجات المحلية التى تستخدمها الشركة من السوق المحلى المصرى فى التصنيع، بالإضافة إلى وجود العديد من الشركات الكبرى التى تتعامل معها الشركة كسيارات تويوتا فورتشنر وغيرها من الطرازات الأخرى

رؤية الهيئة


الهيئة العربية للتصنيع قاطرة الصناعة الوطنية تعمل على خدمة أهداف التنمية الشاملة مع الحفاظ على الريادة الصناعية في المجال العسكري والإلتزام الكامل بمعايير الجودة في المنتج والسعر المناسب وسرعة التنفيذ

قيم تحافظ عليها الهيئة

  • النـزاهة
  • المسئولية والمساءلة
  • العمل بروح الفريق الواحد
  • الابتكار
  • الأولوية للأداء

هدف الهيئة

  • التنمية المستمرة للقاعدة الصناعية الحربية والمدنية على حد سواء والمتوفرة حالياً للحفاظ على مكانتها وثقة عملاؤها والمتعاملين معها ، وذلك بتوفير القواعد الفنية والتكنولوجية الحديثة والمزودة بالمنظومات المناسبة في مختلف عناصر ومراحل العملية الصناعية ، والإعتماد على كوادر بشرية عالية الكفاءة والتدريب في مجال البحوث والتطوير، ووفقاً لأسس إقتصادية وعلمية سليمة
  •  لإستعداد الدائم للمساهمة الفعالة في مجال الخدمة المجتمعية من خلال تنفيذ أنشطة صناعية وبحثية في إطار خطط التنمية للدولة ، وأنشطة تعليمية لإعداد جيل من النشئ له دور فعال في زيادة الناتج القومي