خطوة جديدية لتوطين صناعة المحولات الكهربائية فى مصر

 

 

TBEA

 

خُطوة رائدة للهيئة العربية للتصنيع لتوطين صناعة المُحولات الكهربائية ومحطات الشحن الكهربائي وتوقيع مُذكرة تفاهم مع شركة تبيا TBEA الصينية
أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي أهمية دعم كافة مُجهودات الدولة لتعميق التصنيع المحلي ,وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لزيادة نسب المكون المحلي والقيمة المُضافة للصناعة المصرية .
جاء هذا خلال توقيع مُذكرة تفاهم مع شركة تبيا TBEA الصينية, للتصنيع المُشترك للمُحولات الكهربائية ومُذبذبات التيار ومحطات الشحن الكهربائي.
في هذا الصدد, أكد "التراس" علي أهمية توطين صناعة المُحولات الكهربائية ومحطات الشحن الكهربائي بما يدعم مشروعات التنمية الشاملة .
وأعرب "التراس" عن إهتمام الهيئة بتوسيع آفاق الشراكات والتعاون الدولية مع الخبرات العالمية,مُضيفا أن التعاون مع الشركة الصينية يتضمن نقل الخبرة الفنية وتوطين التكنولوجيا وتدريب الكوادر البشرية, خاصة في ظل المُستوي المُتميز والزخم القوي الذي تشهده العلاقات الثنائية بين مصر والصين.
من جانبها , أعربت شركة تبيا TBEA الصينية عن تقديرها لهذا التعاون وإنها خُطوة رائدة لمصر وللمنطقة الإفريقية لتوطين التكنولوجيا الحديثة , والتي تأتي في إطار إهتمام العديد من كبري الشركات الصينية بالتعاون مع مصر, نظراً للثقة الكاملة في القيادة المصرية والمناخ الآمن والجاذب للإستثمارات .
يُذكر أن التعاون يتضمن زيادة نسب المُكون المحلي في صناعة المُحولات الكهربائية والتصميم وخدمات الدعم الفني والمُشاركة في تسويق المُنتجات بالأسواق الخارجية .

رؤية الهيئة


الهيئة العربية للتصنيع قاطرة الصناعة الوطنية تعمل على خدمة أهداف التنمية الشاملة مع الحفاظ على الريادة الصناعية في المجال العسكري والإلتزام الكامل بمعايير الجودة في المنتج والسعر المناسب وسرعة التنفيذ

قيم تحافظ عليها الهيئة

  • النـزاهة
  • المسئولية والمساءلة
  • العمل بروح الفريق الواحد
  • الابتكار
  • الأولوية للأداء

هدف الهيئة

  • التنمية المستمرة للقاعدة الصناعية الحربية والمدنية على حد سواء والمتوفرة حالياً للحفاظ على مكانتها وثقة عملاؤها والمتعاملين معها ، وذلك بتوفير القواعد الفنية والتكنولوجية الحديثة والمزودة بالمنظومات المناسبة في مختلف عناصر ومراحل العملية الصناعية ، والإعتماد على كوادر بشرية عالية الكفاءة والتدريب في مجال البحوث والتطوير، ووفقاً لأسس إقتصادية وعلمية سليمة
  •  لإستعداد الدائم للمساهمة الفعالة في مجال الخدمة المجتمعية من خلال تنفيذ أنشطة صناعية وبحثية في إطار خطط التنمية للدولة ، وأنشطة تعليمية لإعداد جيل من النشئ له دور فعال في زيادة الناتج القومي