زيارة وفد رفيع المستوى من دولة جيبوتى الشقيقة

إلى الهيئة العربية للتصنيع

IMG 4771

القاهرة : الثلاثاء الموافق 04.09.2018

الفريق عبد المنعم التراس ونائب رئيس الأركان لدولة جيبوتي يؤكدان أهمية تعزيز التعاون
أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع علي أهمية دعم التعاون بين مصر وعمقها الإفريقي ، وحتمية تعزيز تلك العلاقات وشدد علي أهمية دعم التعاون مع دولة جيبوتي الشقيقة عربياً وإفريقياً والذي يعد من الثوابت الأصيلة للسياسة المصرية الخارجية
كما أثني" التراس" علي دور جيبوتي التاريخي في حماية السواحل الجنوبية للبحر الأحمر وتعاونها الدائم مع مصر
جاء هذا أثناء إستقبال الفريق عبد المنعم التراس للسيد العميد الركن طاهر علي محمد نائب رئيس الأركان لدولة جيبوتي والوفد المرافق ، في إطار دعم التعاون المشترك مع دول القارة الإفريقية وفتح مجالات جديدة للتعاون
وفي نفس السياق أشار الفريق عبد المنعم التراس إلي أن الهيئة العربية للتصنيع كمؤسسة صناعية وطنية لديها إهتمام للتعاون مع جيبوتي علي نحو يلبي المصالح المشتركة للجانبين خاصة أن جانب جيبوتي أبدي إهتماما متزايدا بمنتجات الهيئة المتعددة عسكرياً ومدنياً
ومن جانبه أشار السيد نائب رئيس الأركان الجيبوتي إلي أهمية التعاون مع مصر تلك الدولة المحورية الكبيرة بالقارة الإفريقية والعالم العربي وأشاد بالهيئة العربية للتصنيع وإمكانيتها المتقدمة في كافة المجالات العسكرية والمدنية وعبر بقوله إننى فخور جداً بزيارتى للهيئة العربية للتصنيع وما لمسته من مساعى نحو تحقيق المزيد من التقدم فى كافة المجالات فالهيئة العربية للتصنيع لديها إمكانيات متقدمة فى كافة المجالات العسكرية والمدنية

رؤية الهيئة


الهيئة العربية للتصنيع قاطرة الصناعة الوطنية تعمل على خدمة أهداف التنمية الشاملة مع الحفاظ على الريادة الصناعية في المجال العسكري والإلتزام الكامل بمعايير الجودة في المنتج والسعر المناسب وسرعة التنفيذ

قيم تحافظ عليها الهيئة

  • النـزاهة
  • المسئولية والمساءلة
  • العمل بروح الفريق الواحد
  • الابتكار
  • الأولوية للأداء

هدف الهيئة

  • التنمية المستمرة للقاعدة الصناعية الحربية والمدنية على حد سواء والمتوفرة حالياً للحفاظ على مكانتها وثقة عملاؤها والمتعاملين معها ، وذلك بتوفير القواعد الفنية والتكنولوجية الحديثة والمزودة بالمنظومات المناسبة في مختلف عناصر ومراحل العملية الصناعية ، والإعتماد على كوادر بشرية عالية الكفاءة والتدريب في مجال البحوث والتطوير، ووفقاً لأسس إقتصادية وعلمية سليمة
  •  لإستعداد الدائم للمساهمة الفعالة في مجال الخدمة المجتمعية من خلال تنفيذ أنشطة صناعية وبحثية في إطار خطط التنمية للدولة ، وأنشطة تعليمية لإعداد جيل من النشئ له دور فعال في زيادة الناتج القومي