إستثمارات أجنبية جديدة بالهيئة العربية للتصنيع

 

visit 12 11 2017

زيادة نسب المكون المحلي بنشروعات مشتركة تخدم المجتمع المصري وبأيدي أبنائها منتجات صناعية جديدة بنسبة 100% بوحدات الهيئة

الفريق عبد العزيز والسادة الوزراء مصطفي مدبولي وأشرف الشرقاوي يؤكدون أهمية زيادة نسب المكون المحلي ومناخ الإستثمار في جذب الإستثمارات الأجنبية

أكد الفريق عبد العزيز علي أهمية مناخ الإستثمار الجديد الذي تشهده مصر حاليا والذي يجذب العديد من الشركات الأجنبية العالمية للتعاون الصناعي في العديد من المجالات التي تخدم المجتمع المصري.

وأضاف سيادته أن الهيئة تحرص علي تعميق نسب التصنيع المحلي وتوفير العملة الصعبة والإستفادة من الشركاء الأجانب وهذا ترجمة صادقة لحدث اليوم من منتجات صناعية تخدم قطاعات البنية التحتية وحركة البناء والتشيد فضلا عن الإستفادة من البحوث والعقول البشرية بالهيئة لإنتاج منتج صناعي محلي متميز

كما أشاد محمد كرار رئيس شركة مكسيم بإمكانيات االهيئة العربية للتصنيع ودورها في زيادة نسب المكون المحلي بالعديد من الصناعات الإستراتيجية بما يخدم الصناعة الوطنية

ومن جانبهم أوضح كلاً من سفير دولة بيلاروسيا ودولة اليونان على أهمية زيادة التعاون الصناعي وزيادة الإستثمارات المشتركة خاصة في ظل مناخ الإستثمار الجديد الذي تشهده مصر فضلا عن متانة العلاقات السياسية مع مصر والتي لابد من إستثمارها أفضل إستثمار لخدمة القطاعات الصناعية بين الجانبين وخدمة المنطقة وإفريقيا .

جاء هذا خلال إحتفالية إحتفالية الهيئة العربية للتصنيع لعرض التصنيع المُشترك مع شركة Spanos اليونانية وشركة مكسيم وشركة Amokdor البيلاروسية وبحضور د مصطفي مدبولي وزير الإسكان ود أشرف الشرقاوي وزير قطاع الأعمال وسفيري بيلاروسيا واليونان بالقاهرة ورئيس شركة مكسيم وعدد من رؤساء شركات المقاولات والتشيد والبناء والمقاولون العرب وعدد من قيادات القوات المسلحة

أكد الفريق عبد العزيز علي دعم وتنمية الصناعة الوطنية والمشاركة في المشروعات القومية ، وحرصها على تعميق التصنيع المحلى بمنتجاتنا لزيادة القيمة المضافة بما يخدم الاقتصاد الوطنى من خلال تشغيل الكيانات الاقتصادية الوطنية وتوفير العملات الاجنبية، ويأتى هذا كله اتساقاً مع توجيهات القيادة السياسية ، وايمانا بدور الهيئة الرائد فى مصر .

وفي هذا الصدد أكد كل من سفيري بيلا روسيا واليونان أنهم سعداء بالروح الجديدة التي تشهدها مصر والتي لمسوها بمؤتمر شرم الشيخ الأخير والذي يعكس حرص القيادة السياسية علي الدفع قدما للأمام والتعاون مع كافة دول العالم .

كما ذكرد محمد كرار رئيس شركة مكسيم أننا نهدف بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع إلي الحد من الإستيراد وخدمة التنمية العمرانية بالعاصمة الإدارية ومدينة العلمين الجديدة وغيرها من خلال التعاون مع الشركة اليونانية لإنتاج محطات خرسلنة متنقلة تتميز بالسرعة والحركة ومن ثم توفير فرص العمل

 وفي هذا الصدد أعلن عبد العزيز سيف الدين عن انتاج الهيئة لخمسة منتجات جديدة بالتعاون مع الكيانات العالمية والمحلية ، والمتمثلة فيما يلى :-

 التصنيع المشترك لمحطة خلط الخرسانة المتحركة بالتعاون مع شركة اسبانوسى اليونانية ، ومن المتوقع أن تصل نسبة التصنيع المحلى بها إلى 40 % على مراحل .

 التصنيع المشترك مع شركة أنكادور البيلاروسية لمعدات المناولة من اللوادر والأوناش وغيرها ،وتتراوح نسبة التصنيع المحلى بها من

18 – 30 % تدريجيا ً بالمرحلة الاولى .

بالإضافة إلي منتجات بنسبة 100% بوحدات الهيئة ومن خلال البحث والتطوير وجهد متواصل وهي

تصنيع محطة تنقية مياه الشرب مدمجة ، تعمل بالترشيح الغشائى بسعة 5000 متر مكعب يومى ومضاعفاتها .

تصنيع محطة مدمجة لمعالجة مياه الصرف الصحى معالجة ثلاثية باستخدام الترشيح الغشائى سعة من 100 – 500 متر مكعب يومى .

تصنيع محرقة للنفايات الطبية بسعة 150 متر مكعب / ساعة .

كما أكد سيف الدين أن الهيئة العربية للتصنيع تضع كل إمكانياتها التصنيعية والبشرية وتتعاون مع كل الكيانات الوطنية والعالمية من أجل مستقبل مشرق لهذا الوطن ، حيث لا تقدم لمصر إلا بعقول وأيدى وأموال أبناءها ومصر المكان والمكانة تستحق أكثر مما هى عليه الآن ، وهذا هو درونا جميعاً .